شباب اليوم: انتقد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، بشدة قرار المحكمة الاتحادية العليا القاضي بعدم دستورية إرسال مجلس الوزراء الاتحادي مبالغ مالية لتمويل المرتبات الشهرية للموظفين والعاملين في القطاع العام في كردستان.

وقال بارزاني في بيان نشره اليوم تعقيبا على القرار، للأسف مرة اخرى اظهرت المحكمة الاتحادية موقفا عدوانيا ضد اقليم كوردستان ومنع ارسال المبالغ المالية الى الاقليم التي كان من المقرر أن يتم إرسالها من قبل الحكومة الاتحادية، مردفا بالقول ليس المقصود هنا المبلغ المالي بل المشكلة تكمن في خرق المبادئ والحقوق.

وأضاف أن الجميع يعلم ان مشاركتنا في ائتلاف (ادارة الدولة) كان على أساس برنامج واضح ومفصل، ووافقت عليه جميع القوى السياسية منوها إلى أن تأمين جزء من المستحقات المالية لإقليم كردستان الذي يُعد حقا مشروعا لأهالي كوردستان كان ضمن هذا البرنامج وتم الاتفاق عليه.

كما أشار بارزاني إلى ان قرار المحكمة الاتحادية اليوم قبل ان يكون ضد اقليم كوردستان فانه ضد العملية السياسية والحكومة العراقية وضد برنامج ائتلاف (ادارة الدولة).

وأعرب عن استغرابه من انه كلما توفرت اجواء ايجابية بين اربيل وبغداد وتوفر فرصة لحل المشاكل قامت المحكمة الاتحادية بتقويض هذه الفرصة و بقرار عدائي، وكانت سببا في تعقيد المشاكل، لافتا إلى أنه يبدو أن هذه المحكمة تنفذ اجندة مشبوهة تحل محل محكمة الثورة التابعة للنظام السابق.

وطالب بارزاني الحكومة العراقية والجهات السياسية المكونة لإئتلاف (ادارة الدولة) بإظهار موقفهم ازاء هذا الخرق والمحاربة التي يتم تنفيذها من قبل المحكمة الاتحادية تجاه مصالح اقليم كوردستان والعراق.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون