شباب اليوم:

حسن الجنابي

اليكم هذه القصة القصيرة جداً:

اشتريت تذكرة سفر على الخطوط العراقية المسماة “الطائر الأخضر”. التذكرة كانت من فئة بزنس ودفعت الكلفة نقداً. قبل السفر بثلاثة أيام راجعت الطبيب فمنعني من السفر بسبب عارض صحي. اخبرت “الطائر الأخضر” بالأمر وطلبت تأجيل سفري لمدة اسبوعين. طلبوا غرامة مقدارها 50 دولارا برغم من انني ابلغتهم 72 ساعى قبل موعد السفر.

دفعت الخمسين دولارا حفاظاً على مقعد البزنس البائس (وكما تعرفون صار الدولار 160 فما فوق!!).

قبل يومين اعلموني بأن الطائرة التي حجزوا لي على متنها مقعد بزنس لن يكون فيها مقاعد بزنس بل كل المقاعد درجة سياحية.

– طيب ما كو مشكلة الرجاء ارجاع المبلغ الإضافي.
– والله حجي الخطوط العراقية ما ترجع المبلغ، السيستم ما بيه ترجيع.

– غير معقول… عندما أغيّر موعد السفر تأخذون 50 دولاراً إضافياً وعندما تغيرون درجة السفر لا ترجعون المبلغ الفائض للمسافر؟ مع من ممكن نحكي؟

– مع المدير كريم كاظم ….
– خابرت المدير ولكن التلفون يبدو كاذباً

حلوة الحياة في الدولة العقيمة؟

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون