شباب اليوم: ألقت آن جاكراجوتاتيب، التايلاندية العابرة جنسيا والمالكة الجديدة للشركة التي تدير مسابقة ملكة جمال الكون، خطابًا مثيرا للجدل، الأحد، أكدت في فيه أن العالم مُقبل على عصر جديد ستقوده المرأة.

آن جاكراجوتاتيب، التي استحوذت على الشركة المنظمة لمسابقة ملكة جمال الكون، عام 2021، بقيمة 20 مليون دولار، ألقت خلال حفل الإعلان عن الفائزة بهذه النسخة من المسابقة، كلمة كان لها صدى واسعا عبر منصات السوشيال ميديا حول العالم.

وقالت جاكراجوتاتيب: مرحبًا بكم في العصر الجديد؛ الذي من الآن فصاعدًا، ستديره النساء.

وتابعت هذه المسابقة مملوكة لامرأة متحولة جنسيًا، وهي في الواقع مملوكة لجميع النساء حول العالم .

يشار أن آر بوني غابرييل، وهي مصممة وعارضة أزياء ومدربة خياطة من تكساس، هي من توجت بلقب ملكة جمال الكون لعام 2022.

وتعتبر أول أمريكية فيليبينية تفوز بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة، وملكة جمال الكون.

أغمضت غابرييل عينيها وشبكت يديها مع ملكة جمال فنزويلا، أماندا دودامل، لحظة الإعلان عن الفائزة، لتتوج بعدها على خشبة المسرح في مسابقة ملكة جمال الكون الـ71، التي أقيمت في نيو أورلينز الأميركية.

استحوذت آن جاكابونج جاكراجوتاتيب، امرأة الأعمال التايلاندية العابرة جنسياً، عام 2021 على الشركة المنظمة لمسابقة ملكة جمال الكون التي كانت مملوكة سابقاً لدونالد ترامب، مقابل 20 مليون دولار.

وبتلك الصفقة، أصبحت آن جاي كاي إن، وهي نجمة تلفزيونية مشهورة تدافع عن حقوق ما يعرف بمجتمع الميم، أول امرأة تملك الشركة المنظمة للمسابقة الشهيرة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتتولى جاكراجوتاتيب إدارة مجموعة جاي كاي إن غلوبال الإعلامية (JKN Global) وهي معروفة في بلدها بتقديمها النسخة التايلاندية من بروجكت رانواي (Project Runway)، وهو برنامج من نوع تلفزيون الواقع عن الموضة.

وتُشرف شركة آي إم جي على تنظيم المسابقة منذ عام 2015، بعدما استحوذت عليها من رجل الأعمال والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي كان يمتلكها منذ عام 1996.

وتقدر مجلة فوربس ثروة جاكراجوتاتيب بـ170 مليون دولار، و تم تسميتها على أنها ثالث أغنى شخص عابر جنسيًا في العالم في عام 2020

لكن المثير للجدل في قصة جاكراجوتاتيب، هو صعودها الصاروخي نحو عالم المال والأعمال وارتباط ذلك بكونها متحولة جنسيا.. تقول الصحيفة.

حيث عملت جاكراجوتاتيب، قبل سنوات من دخولها عالم الشهرة في محطة وقود، وقد عاشت طفولة صعبة وعانت من هويتها الجنسية طيلة سنوات.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون