شباب اليوم: اعرب رئيس الاتحادُ العراقي لكرة القدم عدنان درجال، يوم السبت، عن أسفه الشديد لخُروج بعض الأمور التنظيمية عن إطارها الصحيح في مراسم افتتاح فعاليات كأس خليجي 25 في مدينة البصرة.

وتقدم درجال، بحسب بيان ، بـ”اعتذارٍ للوفد الكويتي لما واجهه من صعوباتٍ في دخول ملعب جذع النخلة، وما نتج عنه من مغادرة ممثل أمير دولة الكويت رئيس اللجنة الأولمبية الشيخ فهد الناصر، وكذلك رئيس الاتحاد الكويتي وأعضاء مجلس الإدارة”.

وأبدى درجال، وفق البيان، أسفه الشديد لـ”مشاهد التدافع الجماهيري التي حدثت أمام الملعب وداخل المقصورة الرئيسية”، مؤكدا أن “الاتحاد العراقي، وكذلك القائمين على تنظيم البطولة، سيضعان في الاعتبار ضرورة تلافي ما حدث لضمان ظهور العملية التنظيمية في أفضل صُورةٍ ابتداء من مباريات اليوم الثاني للبطولة”.

وأشار رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، إلى أن “ما حدث من أمورٍ تنظيميةٍ لن يؤثر على متانة العلاقة بين العراق والكويت، وبالأخص على المستوى الرياضي”، لافتا إلى أن “الاتحاد الكويتي كان من أشد الداعمين لإقامة البُطولة في مدينة البصرة سواء من خلال زيارة رئيس الاتحاد الكويتي عبدالله الشاهين والوفد المرافق له لملعبي البطولة قبل إقامتها بنحو ثلاثة أسابيع، أو بتواجد المنتخب الكويتي لمُلاقاة منتخب العراق وديا في ملعب الميناء الأولمبي”.

وحث درجال، الجماهير على “ضرورة مُواصلة الدعم والمُساندة من أجل إنجاح البطولة التي تمثل بوابة عودة الرياضة العراقية لاستضافة الأحداث الرياضية بعد فترةٍ طويلةٍ من الغياب”.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون