شباب اليوم: لا يجوز ترك الهواتف الذكية المزودة ببطاريات ليثيوم أيون في عملية الشحن طوال الليل، ولا يجوز بأي حال من الأحوال، وضع الأجهزة المحمولة تحت الوسادة.

وقال مدير إدارة العمل الوقائي بوزارة الطوارئ الروسية رينات إنيكيف، إنه خلال الـ11 شهرا الأولى من عام 2022، اندلع في روسيا أكثر من 500 حريق بسبب بطاريات الشحن والهواتف الذكية والأجهزة الشخصية المحمولة الأخرى.

وأضاف: “لمنع الحرائق، يجب إعادة شحن الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى بدقة ووفقا للتعليمات المرفقة، تتميز الهواتف الذكية الحديثة بوظيفة الحماية من الشحن الزائد، ولكن إذا تم شحن الهاتف بنسبة تصل إلى 100٪ واستمر ربطه بالشبكة الكهربائية، يبقى هناك ضغط على البطاريات، وهذا امر خطير ويمكن ان يؤدي الى نشوب حريق”.

وشدد على عدم جواز وضع الهواتف الذكية وغيرها تحت الوسادة، وخاصة خلال شحنها، وهذا الأمر يحمل في طياته الخطر على صحة الإنسان، لأن الجهاز لا يتعرض للتبريد الهوائي تحت الوسادة.

وتابع إنيكيف: “خلال 11 شهرا من عام 2022، اندلع 509 حريقا في البلاد، كانت أسبابها هواتف ذكية وأجهزة لوحية وهواتف محمولة، بدأ 440 منها بسبب خلل في أجهزة الشحن”.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون