شباب اليوم: استنكر البرازيلي فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد، تغاضي رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، عن القيام بأي رد فعل تجاه الحملات العنصرية التي يتعرض لها خلال مباريات الفريق بالمسابقة.

وتعرض فينيسيوس جونيور، لمضايقات وأفعال عنصرية من الجماهير خلال مباراة فريقه ريال مدريد ضد نظيره بلد الوليد في الدوري الإسباني.

فينيسيوس خرج من أرض الملعب من خلف مرمى حارس فريقه تيبوا كورتوا، وهو ما جعل جماهير الخصم التي تواجدت في المدرجات خلف مرمى حارس ريال مدريد تقوم بمضايقة النجم البرازيلي.

ونشر فينيسيوس تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر كتب فيها:يواصل العنصريون الذهاب إلى الملاعب ومشاهدة أكبر ناد في العالم عن قرب والليجا تستمر في عدم فعل أي شيء.

وأضاف:سأستمر برأسي مرفوعًا والاحتفال بانتصاراتي وانتصارات مدريد، في النهاية هذا خطأي.

وكان فينيسيوس قد تعرض لإهانات العنصرية في الفترة الأخيرة، لعل أبرزها من جماهير الغريم التقليدي لفريقه، أتلتيكو مدريد، قبل أيام من مباراة الفريقين الأخيرة.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون