شباب اليوم: كشفت مخاطبات عن ابتزاز يمارسه مدير مكتب شبكة الاعلام العراقي امين ناصر، بحق الملحق الثقافي العراقي في السفارة العراقية ببيروت بان حوشي خلف.

وانتشرت محادثة واتساب، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر قيام امين ناصر بابتزاز الملحق الثقافي العراقي، عبر تهديدها بوزير التعليم العالي والبحث العلمي، نعيم العبودي، الذي ليس علاقة بالموضوع، وتم اقحامه من قبل امين ناصر، لكي يُظهر نفسه بانه محمي من جهات عليا.

ووفقاً للوثيقة فان بان خلف احتجت على ابتزازها، عبر مخاطبة وزارة التعليم.

وقالت انه وردتنا رسالة صوتية من رقم غير معروف ورد فيها التالي: مساء الخير دكتورة بان، معك امين ناصر مدير شبكة الاعلام العراقية، انا أحاول الاتصال بك لو سمحت اتصلي بي.

وبينت: بعد دقائق أرسل رسالة جاء فيها (سأخبر نعيم العبودي بانك لا تجيبين على الاتصال).

وقالت مصادر مطلعة ان امين ناصر هو أحد ابرز المنسقين للكثير من المتهمين بالفساد مع البنوك اللبنانية، اذ يقوم بإجراء تسهيلات لهم، فضلا عن مكتب شبكة الاعلام العراقي، شبه عاطل، وليس له نشاطات إعلامية بمستوى البذخ الذي يتمتع به والرواتب الكبيرة المخصصة له. وتحول إلى وكر للعلاقات المشبوهة والتخادم الفاسد.

ويتحدث عراقيون مقيمون في لبنان عنه إن امين ناصر يتجسس على العراقيين وينقل اخبارهم الى عباس ابراهيم مدير الامن العام اللبناني، كما يلتقط الصور مع المسؤولين العراقيين الذين يزورون لبنان، كي يظهر نفسه بانه متنفذ ومحمي من قبل كبار المسؤولين.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون