شباب اليوم: أعاد إيلون ماسك تفعيل الحسابات المجمدة مرة أخرى بعدما انتهت نتائج الاستفتاء الذي قام به عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، لتصل نسبة الموافقة على قرار تنشيط الحسابات مجددا لـ72.4%، بينما وصلت نسبة الرفض لـ27.6%، ليعلن ماسك بهذه النتيجة أن تويتر ستبدأ في العفو عن الحسابات المعلقة بداية من الأسبوع المقبل.

وبدوره سيعيد ماسك الحسابات المجمدة شرط ألا تكون هناك تغريدات تتضمن انتهاك القانون أو مشاركة رسائل غير مرغوب فيها مع الآخرين، وأجاب ماسك على استفسار أحد المتابعين بشأن إغلاق العديد من الحسابات في دولة البرازيل بشكل تعسفي من قبل المحاكم، ليوضح ماسك أن تويتر بدورها يجب أن تلتزم بقوانين كل بلد وإلا يتم إغلاق الحسابات على الفور.

في وقت سابق، أقر إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي الحالي لشركة تويتر، سياسة تويتر الجديدة عبر حسابه الرسمي على المنصة، والتي تنص على إتاحة حرية التعبير في تداول الآراء، إلا أن هذه الحرية مرتبطة بآلية وصولها لأكبر عدد ممكن في حال كانت التغريدات تبث معلومات أو مشاعر سلبية التي تحض على الكراهية، وفي هذه الحالة يمكن أن يتم إلغاء تداولها بشكل مباشر.

وتابع أن عملية البحث أصبحت مختلفة قليلا عن ذي قبل، لأنه في حال أردت الحصول على معلومة ما، عليك بالبحث عن التغريدة ذاتها على وجه التحديد باستخدام بعض الكلمات أو العبارات التي تتضمنها، الأمر يشبه عملية البحث على الإنترنت، منوها أن هذه الخاصية تنطبق فقط على التغريدات الفردية.

انطلقت في الـ18 من نوفمبر الجاري سلسلة من الدعاوى التي تشير إلى نهاية منصة تويتر، وذلك بعدما أعرب مئات الموظفين عن رفضهم لمواصلة العمل في الشركة، هذا إلى جانب انسحاب مستخدمي تويتر من المنصة وظهور هاشتاجات مثل #RIPTwitter, #TwitterDown، الأمر الذي على إثره خرج ماسك ليسخر من التهديدات التي تواجه المنصة.

لم يبدي ماسك ردة فعل حقيقية اتجاه تلك التهديدات واكتفى بنشر تغريدة ساخرة عبر حسابه الشخصي تتضمن صورة لمقبرة وعليها شعار تويتر، معلقا أن اللوم كله يقع على وسائل الإعلام التي تنشر الأخبار حول تويتر، معلنا أن تويتر في أعلى مستوياته على الإطلاق.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون