شباب اليوم: أكد برناردو سيلفا جناح مانشستر سيتي الإنجليزي، أنه لا توجد أي مشكلة أو أجواء سلبية في معسكر منتخب البرتغال قبل كأس العالم 2022 بقطر، بعد مقابلة كريستيانو رونالدو قائد السيليساو التليفزيونية، فيما يخص ناديه مانشستر يونايتد.

وكان نادي مانشستر يونايتد قد أعلن بدء اتخاذ الإجراءات المناسبة فيما يخص المقابلة التليفزيونية التي أجراها لاعبه كريستيانو رونالدو مع الإعلامي بييرس مورجان، والتي انتقد خلالها علنًا سياسات النادي ومدرب الفريق إريك تين هاج.

ووصل منتخب البرتغال للعاصمة القطرية الدوحة في الساعات الأخيرة من مساء الجمعة 18 نوفمبر، استعدادًا للمشاركة في كأس العالم 2022.

وقال برناردو سيلفا في مؤتمر صحفي عُقد اليوم بقطر:بالنسبة للأخبار الواردة من إنجلترا، فلا علاقة لها بالمنتخب الوطني، إنها قضية كريستيانو، ولا علاقة لها بي أو بمنتخب البرتغال.

وأضاف:إنه سؤال عن كريستيانو، أنا لست لاعبًا في مانشستر يونايتد، حتى لو كنت كذلك، فلن أجيب. ليس لدي أي علاقة بذلك، نحن في المنتخب الوطني، نركز على مبارياتنا. وليس على كريستيانو وليس في ناديه.

وأردف: العلاقة بين رونالدو وبرونو فرنانديز؟ لا أرى أي أجواء غريبة في منتخبنا الوطني بين كريستيانو و برونو. مرة أخرى أقول إنها قضيته، حتى أنني لا ألعب لهذا النادي. قضية يجب حلها مع الشخص المناسب. إنها قضية مع النادي.

وزاد: أرى كريستيانو رونالدو متحمسًا ومركّزًا على المنتخب الوطني مثلنا جميعًا. إنه عنصر آخر لمساعدة بلدنا، إنها مسألة فردية. أنتم تتحدث فقط حول هذا الموضوع في المؤتمرات الصحفية عندما يكون للبرتغال كأس عالم ستلعبه، لا أفهم إصراركم في هذا الموضوع، لأنه لا يوجد شيء.

وعن تغيير طريقة اللعب لمنتخب البرتغال حال عدم وجود كريستيانو رونالدو، قال: يتعلق الأمر بحقيقة ذلك إنه جيل مختلف، لاعبون مختلفون، في السنوات الثماني الماضية، تغير جميع اللاعبين تقريبًا، باستثناء عامين أو ثلاثة. إنه جيل قوي جدًا، يلعب جميعهم تقريبًا في أفضل الدوريات، في أفضل الأندية. عندما لم يتواجد كريستيانو، عرف منتخب البرتغال كيف يتعامل مع ذلك الأمر، نحن 26 لاعبًا، لا يهم إذا كان هناك لاعب أو آخر هناك، سنبذل قصارى جهدنا لتمثيل بلدنا.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون