شباب اليوم: باشر علماء آثار فرنسيون أعمال صيانة وتأهيل المتحف الحضاري في مدينة الموصل.

وقال مدير المتحف زيد غازي، إن “علماء الآثار الفرنسيين وهم خبراء يعملون في متحف اللوفر بباريس، شرعوا بإعادة إعمار وتأهيل المتحف الذي دمر داعش كافة محتوياته الأثرية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين”، مبيناً أن “العلماء المذكورين تمكنوا من إعادة جمع ولصق وتثبيت قرابة ثمانية آلاف قطعة حجرية تم تفجيرها أو تكسيرها في تلك الآونة”.

وأشار إلى أن “المتحف يرتبط مع هؤلاء العلماء بعقد يمتد لخمس سنوات بغية إعادة المتحف الحضاري الذي انشئ في ستينيات القرن الماضي وافتتح في العام 1974 إلى عهده السابق” .

وكان تنظيم داعش دمر، في منتصف العام 2015، المتحف الذي يعد ثاني أكبر متاحف العراق، وهشمت قطعه الأثرية وأبرزها الثور المجنح.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون