شباب اليوم: قد يحتاج الكثير من مستخدمي أجهزة الأيباد إلى استخدام تطبيق مايكروسوفت إكسل على أجهزتهم اللوحية، لاستخدامه أثناء تواجدك خارج المكتب أو أثناء التنقل.

تشغيل إكسل على الآيباد

ولاستخدام إكسل يجب أن يكون لدى المستخدم اشتراك في مايكروسوفت 365، وفي حال لدى المستخدم اشتراك، فيمكن تسجيل الدخول بسهولة على جهاز آيباد باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور الحاليين.

وقد أورد موقع سلاش غير الإلكتروني، طريقة تشغيل مايكروسوفت إكسل على جهاز الآيباد اللوحي، وذلك لاستخدامه في أي وقت ومكان.

طريقة تشغيل الإكسل على الآيباد:

– افتح متجر تطبيقات آبل على جهاز آيباد وابحث عن إكسل، ثم قم بتثبيته.

– ثم قم بتسجيل الدخول باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور لحساب مايكروسوفت 365 الخاص بك، اختر خطة اشتراك إذا لم يكن لديك واحدة.

– حدد ما إذا كنت تريد تنشيط أي خدمات سحابية أخرى من مايكروسوفت على جهاز آيباد، مثل ون درايف أو ون نوت.

الخدمات السحابية

بمجرد تثبيت تطبيق إكسل، فأنت جاهز للعمل، ومع ذلك، لنسخ الوظيفة التي اعتدت عليها باستخدام إصدار إكسل المستند إلى سطح المكتب، تأكد من استخدام الماوس ولوحة المفاتيح مع جهاز آيباد، وستسمح لك هذه الأجهزة الخارجية باستخدام ميزات مثل اختصارات لوحة المفاتيح ودقة المؤشر عند تحرير جداول البيانات.

ووفقاً لمايكروسوفت، فيعد استخدام إكسل كامتداد لمكتب منزلك أثناء التنقل أمراً سهلاً مع إضافة الخدمات السحابية.

كيفية استخدام برنامج إكسل على الآيباد:

– على سطح المكتب المنزلي أو الكمبيوتر المحمول، انتقل إلى موقع ون درايف أو دروب بوكس أو مايكروسوفت 365 عبر التطبيق أو المستعرض المعني.

– قم بتحميل جدول البيانات الذي ترغب في العمل عليه عندما تكون بعيداً عن المنزل.

– قم بتسجيل الدخول على جهاز آيباد إلى تطبيق الخدمة السحابية من مايكروسوفت الذي قمت بتحميل جدول البيانات إليه على الكمبيوتر المحمول أو كمبيوتر سطح المكتب.

– حدد موقع جدول البيانات الذي تريده وافتحه باستخدام إكسل على آيباد.

– بمجرد الانتهاء من تحرير جدول البيانات الخاص بك، فإن إحدى الميزات الهامة الأخرى لبرنامج إكسل على آيباد هي القدرة على مشاركة الملف بين الأصدقاء والزملاء بسهولة.

– إذا كنت في جدول البيانات الذي تريد مشاركته، فحدد رمز المشاركة.

– ولإرسال جدول البيانات سريعاً إلى الآخرين، انقر فوق دعوة الأشخاص وأضف عناوين البريد الإلكتروني لأي شخص تريد مشاركته معه.

كما يمكنك أيضاً مشاركة جدول البيانات عن طريق نسخ رابط ولصقه أو إرسال الملف كمرفق.

عن برنامج الإكسل

الإكسل هو أحد أشهر البرامج المستخدمة عالميًا، والأكثر استخدام في تصنيفه رغم وجود العديد من البرامج المشابهه وهذا نتيجة مرونته القوية والعالية، وهو يعتبر أحد برامج العمل بالجداول (Spreadsheet)، والأول عالميًا في هذا المجال.

برامج العمل بالجداول (Spreadsheet)

فكرة هذه البرامج باختصار، هي برامج مختصة في إدخال وجمع البيانات في جداول بهدف ترتيبها، تحليلها، وعرضها، وتسهل عملية ادخالك للبيانات (الرقمية أو النصيّة) في جداول عرضها وترتيبها وتحليلها وتلخصيها بسبب إن كل معلومة متواجدة في مكان واحد معروف، هذا بالإضافة لتسهيل عملية ادخال معلومات اضافية فيها.

مميزات برنامج إكسل:

• تحليل الأرقام: حيث يمكن من خلال الإكسل عمل ميزانيات، مصاريف، تحليل نتائج الاستبيانات، وعمل أي تحليل مالي بإمكانك التفكير به.

• إنشاء رسوم بيانيّة: يمكنك إنشاء مختلف الرسوم البيانية عاليّة التعديل والتخصيص من أرقام او مخلص لنصوص.

• ترتيب القوائم (Lists): يتيح إكسل استخدم اسلوب الجداول (الصفوف والأعمدة) لتصميم أي قوائم تحتاجها وتكوين قاعدة بيانات لك منها (مشتريات، كتب، مخزون منتجات، قاعدة بيانات اسماء)

• التلاعب بالنصوص: يمكن من خلال برنامج الإكسل التحكم بالنصوص من خلال استخدام اوامر آلية سهلة.

• سحب بيانات أخرى: بإمكانك سحب بيانات من مصادر مختلفة في الإنترنت او خاصة بك وتنظيمها في الإكسل.

• إنشاء لوحة تحكم برسوم بيانية: يتيح الإكسل تلخيص كمية هائلة من البيانات المتعلقة بعملك عن طريق إنشاء لوحة تحكم تفاعلية مع البيانات مباشرة.

• تنفيذ العمليات المعقدة: يمن من خلال الإكسل تنفيذ العمليات المملة والمعقدة التي تتكرر بإستمرار بمجرد ضغطة زر واحدة.

استخدامات أخرى للإكسل:

– رسم بياني أو تخطيط البيانات لمساعدة المستخدمين في تحديد توجّهات البيانات.

– طباعة البيانات والرسوم البيانية لاستخدامها في التقارير.

– فرز وتصفية البيانات للعثور على معلومات محددة.

– ربط بيانات ورقة العمل والمخططات للاستخدام في برامج أخرى مثل البوربوينت، والوورد.

أكثر البرامج استخداماً على مستوى العالم

وقد تم تصميم برنامج إكسل عن طريق شركة مايكروسوفت، ويعتبر من أكثر البرامج استخداماً على مستوى العالم، ويزيد عدد مستخدميه عن 750 مليون مستخدم حول العالم.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون