شباب اليوم: أقدمت امراة، الأربعاء 2 تشرين الثاني 2022، على قتل زوجها ثم احراق جثته داخل حمام المنزل في محافظة أربيل، بينما أبلغت الجيران انه انتحر.

قال هوكر عزيز، المتحدث باسم شرطة أربيل، في مؤتمر صحفي، إن رجلاًتعرض للحرق في أربيل وأظهرت التحقيقات اللاحقة أن زوجته قتله عبر مطرقة ثم أحرقته في حمام المنزل اثر خلافات عائلية”.

الشرطة أوضحت أن الضحية هو احمد جواد، 43 عاما، موظف في وزارة الثقافة لحكومة اقليم كردستان وأن زوجته الجانية تبلغ من العمر 29 عاما وهي تنتمي لمحافظات وسط العراق وهما متزوجان منذ 7 سنوات ولديهما طفلان.

وبحسب متحدث الشرطة “بعد ثماني ساعات من التحقيق، استطاعت فرق الشرطة التوصل إلى نتيجة مفادها أن الزوجة هي من ارتكتبت الجريمة، وهي طعنته في رأسه أولاً ثم نقلته إلى حمام المنزل وأحرقته بعد سكب الوقود عليه”.

وقال “بعد ذلك خرجت المرأة مع أطفالها وعادت بعد بضع ساعات وأبلغت جيرانها أن زوجها قد أحرق نفسه”.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون