شباب اليوم: قام نادي ريال مدريد بتوفير مبلغ مالي كبير يقترب من مليار يورو، من أجل تأمين تكاليفه، حال قام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا بحظر المرينجي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا، على خلفية مشروع السوبر ليج؛ وفقًا لتقرير صادر من شبكة سبورتس كيدا العالمية.

وكانت أندية ميلان وإنتر ميلان بجانب مانشستر يونايتد، ليفربول، آرسنال، ومانشستر سيتي، فضلًا عن تشيلسي وتوتنهام، قد انضمت إلى ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس في مشروع السوبر ليج الأوروبي.

ولكن بعد ذلك انسحبت كل الأندية الإنجليزية، بجانب قطبي ميلان، وتبقي فقط برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس، بعد ضغط من جماهير تلك الأندية، وبعض الحكومات، فضلًا عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا، والاتحاد الدولي فيفا.

وقام الاتحاد الأوروبي برفع قضية على الأندية الثلاثة، يوفنتوس وبرشلونة بجانب ريال مدريد، وحال انتصر يويفا في صراعه القضائي يُمكنه مُعاقبة الثلاثي، ولكنه لن يوقع أي عقوبات ألا بعد الحصول على سند قانوني من المحكمة.

يويفا بإمكانه استبعاد الأندية الثلاث من بطولة دوري أبطال أوروبا في موسم 2023/2024، بالإضافة إلى غرامة قد تصل إلى 15 مليون يورو وحجب 5% من البطولات التي حصل عليها أي نادٍ تحت مظلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ولذلك قام ريال مدريد بتوفير مبلغ 780 مليون يورو كخطة احتياطية لتغطية التكاليف في حال خسروا الدعوى القضائية ضد الاتحاد الأوروبي.

مبلغ الـ780 مليون يورو، سيظل في خزينة النادي دون أي يُمسّ ليقوم النادي بتأمين رواتبه وأموال الموظفين والعاملين وتكاليف النقل والمباريات وكل الأمور الإدارية الأخرى.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون