شباب اليوم: كشف موقع businessinsider عن كيفية إنشاء صندوق أدوات للأمان على الإنترنت

كيفية إنشاء صندوق أدوات للأمان على الإنترنت

فكر في الأمر على أنه بناء صندوق أدوات لدى المجرم صندوق أدوات، وفيه مجموعة متنوعة من الأدوات لمهاجمتك. بصفتك مدافعًا، يجب أن يكون لديك صندوق أدوات أيضًا الشيء الجيد هو أن الأدوات التي تحتاجها ليست معقدة بشكل رهيب.

أول شيء: قم بتجميد رصيدك عن طريق الاتصال بوكالات الائتمان الرئيسية الثلاث لمنع الوصول إلى حسابات الائتمان الخاصة بك إنه مجاني، وهو أفضل أداة لإيقاف الاحتيال في الحساب الجديد من الجيد تجميد رصيد كل فرد في عائلتك، بما في ذلك الأطفال، لأن الأطفال غالبًا ما يكونون مستهدفين لسرقة الهوية.

الخطوة الثانية الأكثر أهمية هي وضع تنبيهات على الحسابات حيثما أمكن سواء كان ذلك من الائتمان أو البنك أو السجلات الضريبية أو حسابات التجزئة أو حسابات البريد الإلكتروني أو أيًا كان تأكد من وجود تنبيهات على تلك الحسابات التي تتصل متى تم الوصول إليها أو استخدامها.

الشيء الثالث الذي أخبر الناس به هو الحصول على مدير كلمات المرور يستخدم غالبية الأشخاص على هذا الكوكب نفس بيانات تسجيل الدخول أو عمليات تسجيل دخول مشابهة عبر مواقع ويب متعددة، ويعرف المتسللون ذلك.

أستخدم مدير كلمات مرور Google Chrome، وهو مجاني يقوم بإنشاء كلمات مرور فريدة لكل تسجيل دخول وحفظها لك.

أخيرًا، قم بإعداد مصادقة متعددة العوامل لحساباتك فهي أداة رائعة، ولكن عند استخدامه مع أدوات أخرى، تصبح أكثر أمانًا.

الدخول إلى عقل مجرمي الإنترنت

إذا فكرت في الأمر، في معظم الأحيان، فإن مجرمي الإنترنت مدفوعون بالمال إذا كان هجومًا يعتمد على النقد، يبحث عن وصول سهل لأنه سيمنحه أكبر عائد على استثماراته إذا كان لديك صندوق أدوات به هذه الأدوات الأربعة فقط، فأنت أكثر أمانًا بكثير من معظم الأشخاص.

من المهم أن يكون الأشخاص على دراية ببيئتهم وأن يطوروا الوعي بالموقف عبر الإنترنت نحن جيدون في فهم متى يجب توخي الحذر في العالم المادي، لكننا بحاجة إلى القيام بعمل أفضل لفهم أن هناك أيضًا متطفلين على الإنترنت.

وبحسب ما نشره التقرير قد يعتقد أن الانكماش الاقتصادي سيؤدي إلى زيادة طفيفة في الجرائم المالية عبر الإنترنت لديك الكثير من الأشخاص الذين لن يفكروا أبدًا في خرق القانون، ولكن الآن نظرًا لأن الاقتصاد يتجه للإنخفاض.

شهدت الجريمة الإلكترونية ارتفاعًا، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالعملات المشفرة في الشهر الماضي، ورد أن قراصنة سرقوا أكثر من 190 مليون دولار من شركة التشفير Nomad. يقدر تقرير صادر عن Chainanalysis أن مبلغ الأموال المسروقة في عمليات سرقة العملة المشفرة ارتفع بنسبة 60٪ هذا العام.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون