شباب اليوم: لم يكتف جيرارد بيكيه، مدافع وقائد برشلونة، بالتهديد باللجوء إلى القضاء والقانون لمواجهة ما تعرض له من اقتحام خصوصية حياته، وشرفه أمام العامة.

فقد أبلغ بيكيه، أحد المسؤولين في نادي برشلونة، عن رغبته في الهرب من إسبانيا، عازياً السبب إلى اقتحام حياته الخاصة بعد انفصاله عن المغنية الكولومبية شاكيرا.

وذكرت إذاعة كوبي الإسبانية، أن بيكيه أبلغ مسؤولاً رفيع المستوى في برشلونة، أنه فاض به الكيل من اختراق خصوصيته.

وأشار بيكيه إلى أن تطفل وسائل الإعلام على حياته الخاصة بعد انفصاله عن شاكيرا، دفعه لقرار الرحيل من إسبانيا.

وعلى الصعيد الرياضي، لم يلعب بيكيه مع برشلونة في الموسم الجاري وبقي على مقاعد البدلاء في المباريات الأربع التي لعبها النادي في مسابقة الدوري الإسباني.

كما أصبح بيكيه الخيار الخامس بالنسبة للمدرب تشافي هيرنانديز خلف رونالد أراوخو وأندرياس كريستينسن وإريك غارسيا والوافد الجديد جول كوندي.

وكان عشيق شاكيرا السابق، قد حذر في بيان شديد اللهجة من لجوئه إلى إجراءات قانونية لمواجهة ما وصفه بمعلومات غير مؤكدة، تمسّ شرفه وصورته أمام العامة.

ويعتبر بيكيه كل ما يحدث اعتداءً خطيراً على حقوق أبنائه، بحسب ما ذكرت صحيفة إل كوندينسال الإسبانية.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون