شباب اليوم: تستعد شركة أبل الأمريكية، للإعلان عن سلسلة هواتفها الجديدة آيفون 14، وآيفون 14 برو، في مؤتمرها المقرر إقامته يوم 7 من الشهر الجاري على مسرح ستيف حوبز، الواقع في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب ما ذكره موقع 9To5mac المتخصص في أخبار تحديثات ومنتجات أبل، فإن هناك بعض التسريبات قد ظهرت للعلن تخص الألوان المحتملة للهاتف الجديد، حيث شارك مصمم الجرافيك Ian Zelbo بعض الصور مع الألوان الممكنة لهذه الهواتف القادمة، والتي اعتبرها البعض رائعة وعلق عليها بشكل إيجابي.

واعتمد مصمم الجرافيك لان زيبلو على المعلومات التي يشاركها المسرب الذي يستخدم حسابًا باسم Twitter Jioriku، والذي أكد أن ألوان سلسلة iPhone 14 القادمة ستكون أخضر، بنفسجي، أزرق، أسود، أبيض، وأحمر، تم استبدال اللون الوردي باللون البنفسجي، أما ألوان هاتف آيفون 14 برو، ستكون الأخضر والأرجواني والفضي والذهبي والجرافيت، ويأخذ اللون الأرجواني مكان Sierra Blue.

وستكون سلسلة iPhone 14 نجمة حدث Apple Far Out في غضون أسبوع، مع طرح أربعة طرازات جديدة، وتوقعت الكثير من التقارير إنتاج إصدار Plus / Max الجديد، ولكن على الرغم من أن الطراز العادي لن يميز كثيرًا عن الجيل الحالي من iPhone 13، إلا أن الطراز الأكبر سيكون إضافة رائعة.

وذكرت بعض التقارير الصحفية أن إشاعة حديثة تشير إلى أن الهاتف الأساسي سيحصل أيضًا على ترقية ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) بسعة 6 جيجابايت، كما أن هناك توقعات بحدوث تغييرات كبيرة لـ 14 Pro في حدث أبل المقبل، حيث من المحتمل أن تكون سلسلة iPhone 14 واحدة من أكبر إصدارات Apple التي تم إطلاقها منذ سنوات.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، ذكرت 9to5Mac أنه على الرغم من عدم وجود زيادة في الأسعار للطرازات الـ 14 العادية، فمن المحتمل أن ترفع أبل أسعار 14 Pro بما يصل إلى 100 دولار.

وكانت أعلنت شركة أبل الأمريكية عن إقامة حدث إطلاق في 7 سبتمبر المقبل، ومن المتوقع أن يكون الحدث هو الكشف عن تشكيلة iPhone 14، وقائمة الساعات الذكية الجديدة.

وأرسلت الشركة دعوات لحضور عرض تقديمي بعنوان Far Out، واصفة إياه بأنه حدث شخصي في مسرح Steve Jobs Theatre في مقرها الرئيسي في Cupertino، بولاية كاليفورنيا، وستقوم الشركة أيضًا ببث الحدث مباشرة على موقعها على الإنترنت، لمواصلة النهج الذي استخدمته منذ بدء الإغلاق بسبب وباء كورونا.

ويعد إطلاق هاتف آيفون الجديد دائمًا لحظة هامة بالنسبة لشركة أبل، التي اعتمدت على الجهاز لأكثر من نصف مبيعاتها السنوية البالغة 366 مليار دولار العام الماضي، ولكن هناك ضغط إضافي هذا العام، حيث تواجه الشركة تباطؤًا في الإنفاق الاستهلاكي، لا سيما في صناعة الهواتف الذكية، وتحتاج إلى أحدث تقنياتها لجذب المشترين مرة أخرى.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون