شباب اليوم: اوضح تقرير لصحيفة مورننغ ستار البريطانية، الأربعاء 10 اب 2022، ان هناك مخاوف بشأن صحة معتقلي الرأي في سجن بادينان الذي تديره حكومة كردستان بعد قيامهم بإضراب عن الطعام.

وذكر التقرير ان الناشطين المدنيين المسجونين في مركز اعتقال بادينان وهم كلا من امجد يوسف وكوفان طارق ومحمد ناجي ونشير بادي بدأوا اضرابا عن الطعام في سجن اربيل للكبار بسبب رفض السلطات الكردية اطلاق سراحهم على الرغم من انتهاء مدة عقوبتهم.

واضاف ان من بين ناشطي سجن بادينان في اربيل 80 صحفيا ونقابيا وناشطا تم اعتقالهم لمشاركتهم في احتجاجات تطالب بدفع الرواتب ووضع حد للفساد الحكومي.

وقال المتحدث باسم فريق صانعي السلام المجتمعيين في كردستان كاميران عثمان إن المدعي العام لحكومة الاقليم منع إطلاق سراح سجناء بادينان و 42 نزيلاً آخرين، فيما قالت للجنة الأوروبية لمنع التعذيب إن جميع السجناء مضربين عن الطعام ويطالبون بالعدالة وأن تكف جميع الأحزاب السياسية عن التدخل في النظام القضائي.

وقالت المنظمة غير الحكومية إنه بالإضافة إلى حريتهم، على حكومة إقليم كردستان تعويض نشطاء بادينان عن الظلم الذي واجهوه حيث يشمل السجناء المدرسين الذين طالبوا بدفع رواتب القطاع العام التي كثيرا ما تحتجزها الحكومة لشهور متتالية وتدفعها بمعدل مخفض.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون