شباب اليوم: رأى مستشار في اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، السبت 6 اب 2022، أن العراق بحاجة الى خلية محترفة واستعدادات عالية لتنظيم بطولة خليجي 25، فيما رفض استنزاف ميزانية البصرة لاستضافة البطولة.

وقال مستشار اللجنة الاولمبية العراقية جزائر السهلاني إن “خليجي البصرة، ومن أجل ظهورها بما يليق بالبصرة والعراق، تحتاج الى احترافية عالية بالاستعدادات”.

وأضاف السهلاني ان “الاستضافة لابد ان تكون على مستوى عالٍ لأن ملف استضافتها جاء بعد انتظار طويل ومطالبات عراقية متكررة وأي تباطؤ أو عدم دقة في تلك الاستعدادات يقوض فرص نجاحها بالذات سيما وأنها تأتي بعد بطولة كأس العالم في قطر، ما سيمنح مساحة كبيرة للمقارنة مع إدراكنا لفوارق التحضيرات وتوقيتاتها”.

وأوضح مستشار الاولمبية “لابد من التخطيط الاولي لكل الأعمال اللوجستية التي تشكل 60 ‎%‎؜ من نجاح البطولة ابتداءً من آليات الاستقبال وتهيئة متطلبات استضافة الأشقاء الخليجيين والفرق المشاركة مروراً بحفل الافتتاح والفعاليات الفنية والتسويقية التي تعكس تاريخ وحضارة البصرة وتراثها، وكذلك الجهد الفني وانتهاءً بحفل الختام والتوديع”.

وأشار السهلاني إلى ان “كل ذلك يتطلب ثقافة مجتمعية للتعامل مع هكذا أجواء سياحية عالية، علاوة على تهيئة كوادر تخطيطية بمختلف المجالات وملاكات عاملة متدربة بشكل عالي المستوى، وهذا يستدعي التعاون التام والاستفادة من الخبرات المتعددة حتى وان كانت ذات أصول عالمية”.

وبيّن السهلاني “اننا بحاجة الى خلية محترفة بهكذا فعاليات، تفوق إمكانيات وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة لرسم هذه الخطوات المهمة”، لافتاً إلى “ضرورة تهيئة ميزانية حكومية تتناسب مع قيمة العراق ومستوى الحدث لكون خليجي البصرة من خيار العراق وميزانيته البلاد عامرة ولا يجب ان تتحملها خزينة البصرة”.

ولفت مستشار الأولمبية أن “قرار الاستضافة مركزي أما اختيار المدينة فكان خياراً بصرياً ولا يجوز ان تتحمل البصرة أعباء الاستضافة”، مبيناً أن “اختيار البصرة كان لمساعدتها على اكمال بنيتها التحتية من خلال الاستضافة وليس استنزاف ميزانيتها التشغيلية التي يحتاجها أهلها”.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون