شباب اليوم: دعا وزير الصدر صالح محمد العراقي، الإثنين 1 اب 2022، أنصار التيار الصدري الى التظاهر كلٍ في محافظته باستثناء محافظة النجف بالتزامن مع دعوات لانصار الاطار التنسيقي للتظاهر على اسوار المنطقة الخضراء.

وقال وزير الصدر في رده على منشور لاتباعه، “إن تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم وعلى الاخـوة في المحافظات مساندة اخوتهـم في المنطقة الخضراء بالتظاهر السلمي كل في محافظته عصر اليوم وفي الساعة الخامسة عصرا ويستثنى من ذلك النجف”.

ويترقب الشارع العراقي لما سيؤول إليه الوضع في العاصمة بغداد، وذلك بعد دعوات مضادة من زعيم التيار الصدري من جهة، وقوى الإطار التنسيقي من جهة أخرى للتظاهر أمام أسوار الخضراء وداخلها.

ويشتد الخلاف بين الصدريين الذي يعتصمون في مقر البرلمان بالمنطقة الخضراء، والإطار التنسيقي الذي دعا أنصاره للتظاهر قربها.

وحددت “اللجنة التحضيرية لدعم الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة”، المنبثقة عن الاطار التنسيقي، الإثنين، مكان انطلاق التظاهرات التي دعا لها، داعياً الى رفع الأعلام العراقية والبيارق الحسينية والتعاون مع القوات الامنية.

وقالت اللجنة في بيان، إن “مكان التظاهر سيكون في الشارع المؤدي الى الجسر المعلق في الساعة الخامسة من عصر اليوم”.

وأضافت ان “الدعوة عامة لكل ابناء الشعب العراقي وليست مقتصرة على التنظيمات الخاصة بجهات الاطار التنسيقي فالعراق للجميع، وهدف التظاهرات هو الدفاع عن الدولة وشرعيتها ومؤسساتها الدستورية والعملية الديمقراطية وليست موجهة ضد شخص او فئة بعينها”.

وشددت اللجنة على “منع الدخول الى المنطقة الخضراء وانتظار التعليمات الخاصة بهذا الصدد والتعاون التام مع الاجهزة الامنية وعدم الاحتكاك بهم فنحن خرجنا لنعيد لهم هيبتهم التي اسقطها الاخرون”.

ودعت الى “الاقتصار على حمل العلم العراقي والرايات الحسينية وبيارق العشائر المحترمة فقط وعدم الانجرار وراء الاشاعات ورفض الشعارات الاستفزازية وارتداء الكمامات الطبية ضروري خصوصا في التجمعات الكبيرة وضرورة التعاون مع اللجنة المشرفة على مظاهرات دعم الشرعية والالتزام بتوصياتها”.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون