شباب اليوم: دعا الاطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية عدا التيار الصدري، السبت 07/30/2022، جماهيره للتظاهر بالضد من احتجاجات التيار الصدري.

وذكر الاطار في بيان: نتابع بقلق بالغ الأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة بغداد خلال هذه الايام  وخصوصًا التجاوز على المؤسسات الدستورية واقتحام مجلس النواب والتهديد بمهاجمة السلطة القضائية ومهاجمة المقرات الرسمية والاجهزة الامنية.

وتابع البيان: واننا اذ نوصي بضبط النفس واقصى درجات الصبر والاستعداد فإننا ندعو جماهير الشعب العراقي المؤمنة بالقانون والدستور والشرعية الدستورية الى التظاهر السلمي دفاعا عن الدولة وشرعيتها ومؤسساتها وفي مقدمتها السلطة القضائية والتشريعية والوقوف بوجه هذا التجاوز الخطير  والخروج عن القانون والأعراف والشريعة.

وحمل الاطار التنسيقي في بيانه الحكومة كامل المسؤولية فيما يتعلق بحماية المؤسسات الدستورية، كما حمل الجهات السياسية التي تقف خلف هذا التصعيد والتجاوز على الدولة ومؤسساتها نحملها كامل المسؤولية عما قد يتعرض له السلم الأهلي نتيجة هذه الأفعال المخالفة للقانون.

وشدد البيان على أن الدولة وشرعيتها ومؤسساتها الدستورية والسلم الأهلي خط أحمر على جميع العراقيين الاستعداد للدفاع عنه بكل الصور السلمية الممكنة.

وانطلقت صباح اليوم تظاهرة حاشدة للتيار الصدري في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، وتوجه المتظاهرون الى المنطقة الخضراء التي تمكنوا من اقتحام أسوارها وصولا الى مجلس النواب الذي دخلوه مجدداً بعد أن اقتحموه يوم الاربعاء الماضي، لرفضهم مرشح الاطار التنسيقي لرئاسة الحكومة محمد شياع السوداني.

 

 

 

 

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون