السوداني

شباب اليوم: تضاربت المعلومات حول موقف النائب محمد شياع السوداني من ترشيحه لرئاسة الوزراء من قبل الإطار التنسيقي.

وبعد تداول انباء أفادت باعتذار السوداني عن الترشيح، نفى المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة العصائب محمود الربيعي انسحاب السوداني معتبرا ذلك اكاذيب رخيصة.

بعد ذلك، أكد عضو تحالف الفتح محمد البياتي على انهم لم يتوقعوا انسحاب السوداني من الترشيح لمنصب رئيس الوزراء سيما بعد ان حظر برنامجه الحكومي والذي كان ينوي عرضه امام الشعب.

وقال البياتي لوسائل اعلام محلية ان انسحاب السوداني ادخل العملية السياسية بأزمة البحث عن مرشح بديل يحظى برضا الكتل السياسية الكبيرة سيما التيار الصدري والذي يعتبر من الكتل المهمة التي يجب الاتفاق معها والتوصل لتفاهمات حول شكل المرشح البديل.

وقال مصدر خاص ان الإطار التنسيقي يجري اجتماع للخروج بموقف موحد حول المعلومات المتضاربة بشأن انسحاب السوداني.

وجاءت تلك الانباء بعد ان المحت قيادات بالتيار الصدري، الى خروج تظاهرات حاشدة احتجاجا على ترشيح السوداني لرئاسة الحكومة المقبلة.

وقال مدير مكتب الصدر في بغداد، إبراهيم الموسوي: الشعب يقول اليس السبت بقريب!. في إشارة منه على الخروج بتظاهرات قد كون يوم السبت المقبل.

القيادي في التيار الصدري غايب العميري قال ان تجدد المظاهرات الشعبية سيكون في الأيام المقبلة وسوف لن يكون هناك انسحاب.

وكان أنصار التيار الصدري، قد اقتحموا مبنى البرلمان بعد اقتحام المنطقة الخضراء، الأربعاء 27 تموز 2022، قبل ان ينسحبوا بعد ان امرهم زعيم التيار الصدري بذلك.

مصادر: متابعة – وكالات – مراسلون