الجاليات العراقية.. ورقة التوت

شباب اليوم  –

فاتح عبد السلام

بعد‭ ‬سقوط‭ ‬النظام‭ ‬السابق،‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬حركة‭ ‬نشيطة‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الجاليات‭ ‬العراقية‭ ‬لدى‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬لاسيما‭  ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬تأسست‭ ‬تجمعات‭ ‬وانبثقت‭ ‬هيئات‭ ‬وجمعيات‭ ‬فعاليات،‭ ‬اتخذت‭ ‬مسميات‭ ‬تناغم‭ ‬الوضع‭ ‬العراقي‭ ‬في‭ ‬طوره‭ ‬الجديد‭ ‬بين‭ ‬مدافع‭ ‬عن‭ ‬التغييرات‭ ‬التي‭ ‬أحدثها‭ ‬الاحتلال‭ ‬الأمريكي‭ ‬ورافض‭ ‬للاتجاهات‭ ‬التي‭ ‬وصفوها‭ ‬بالتابعة‭ ‬وغير‭ ‬الوطنية‭ ‬وروجوا‭ ‬لبدائلها‭ ‬التي‭ ‬وردت‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬النهج‭ ‬الأمريكي‭ ‬ذاته‭. ‬

ولعبت‭ ‬السفارات‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬تشكيلها‭ ‬الجديد‭ ‬أدواراً‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الأنشطة‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬السياسي‭ ‬الفاقع‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬بعضها‭ ‬كان‭ ‬يستتر‭ ‬تحت‭ ‬فعالية‭ ‬فنية‭ ‬أو‭ ‬ثقافية‭. ‬

حراك‭ ‬الجاليات‭ ‬علامة‭ ‬صحية‭ ‬وحاجة‭ ‬اكيدة‭ ‬لتواصل‭ ‬أبناء‭ ‬البلد‭ ‬في‭ ‬الغربة‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬ادامة‭ ‬الصلات‭ ‬فيما‭ ‬بينهم‭ ‬ومع‭ ‬الوطن،‭ ‬الا‭ ‬انَّ‭ ‬الايدي‭ ‬السياسية‭ ‬كانت‭ ‬تحرّك‭ ‬الخيوط‭ ‬وتحشد‭ ‬الجهود‭ ‬وبتمويل‭ ‬من‭ ‬هنا‭ ‬وهناك،‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬الانتخابات‭ ‬غالباً،‭ ‬أو‭ ‬لتلميع‭ ‬أسماء‭ ‬ورفع‭ ‬رايات‭. ‬

توالت‭ ‬السنوات‭ ‬وتوالت‭ ‬الانتكاسات‭ ‬العظيمة‭ ‬بعدها،‭ ‬وانتكست‭ ‬معها‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬التلاشي‭ ‬معظم‭ ‬الفعاليات‭ ‬التي‭ ‬شغلت‭ ‬أوساط‭ ‬الجاليات‭ ‬العراقية‭. ‬فعاليات‭ ‬انتهى‭ ‬مفعولها‭ ‬لأنها‭ ‬أوصلت‭ ‬أسماء‭ ‬معينة‭ ‬الى‭ ‬مناصب‭ ‬في‭ ‬البلد‭ ‬المشتعل‭ ‬بالأزمات،‭ ‬وبعضها‭ ‬استفاق‭ ‬من‭ ‬دوامة‭ ‬التعبئة‭ ‬الشمولية‭ ‬الجديدة‭ ‬تحت‭ ‬وقع‭ ‬الشعارات‭ ‬الطائفية‭ ‬البائدة‭ ‬التي‭ ‬أظهرت‭ ‬العراقيين‭ ‬امام‭ ‬العالم‭ ‬كوجوه‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬عصور‭ ‬مظلمة‭ ‬سحيقة‭ ‬تثير‭ ‬الرعب‭ ‬أو‭ ‬الشفقة‭ ‬أو‭ ‬السخرية،‭ ‬لا‭ ‬فرق‭.  ‬

رُددت‭ ‬شعارات‭ ‬وصدحت‭ ‬مواويل‭ ‬وأُلفَت‭ ‬كتب‭ ‬ودُبّجت‭ ‬مقالات‭ ‬وانهمرت‭ ‬تصريحات‭ ‬وامتلأت‭ ‬شاشات،‭ ‬حتى‭ ‬انتهى‭ ‬ذلك‭ ‬المولد،‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬المصريون،‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬العراق‭ ‬الكئيب‭ ‬الرازح‭ ‬تحت‭ ‬رماد‭ ‬نيران‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬يدري‭ ‬متى‭ ‬تنفجر‭ ‬لتقضي‭ ‬على‭ ‬الأخضر‭ ‬واليابس،‭ ‬مادام‭ ‬انّ‭ ‬السنوات‭ ‬الثماني‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬العهد‭ ‬الجديد‭ ‬انتهت‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬تتأسس‭ ‬الدولة‭ ‬الجديدة،‭ ‬فهي‭ ‬إما‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬أشلاء‭ ‬ما‭ ‬سبقها‭ ‬او‭ ‬هي‭ ‬رهينة‭ ‬بيد‭ ‬مَن‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬شيئا‭ ‬عن‭ ‬دولة‭ ‬سابقة‭ ‬أو‭ ‬لاحقة،‭ ‬والجميع‭ ‬يستقوي‭ ‬بأي‭ ‬شيء‭ ‬على‭ ‬الدولة‭. ‬

اختفت‭ ‬نشاطات‭ ‬الجاليات‭ ‬العراقية‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬صحوة‭ ‬مَن‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬نيات‭ ‬حسنة‭ ‬قبل‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬واكتشف‭ ‬حقيقة‭ ‬ما‭ ‬جرى،‭ ‬او‭ ‬انكشاف‭ ‬اغطية‭ ‬الاخرين‭ ‬فلم‭ ‬يعودوا‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬معاودة‭ ‬نشاطهم‭ ‬لفقدانهم‭ ‬واستنفادهم‭ ‬أدوات‭ ‬تبرير‭ ‬الفشل‭ ‬بعد‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬سقطت‭ ‬فيها‭ ‬حجتهم‭ ‬في‭ ‬تبرير‭ ‬كل‭ ‬فشل‭ ‬وفساد‭ ‬بحداثة‭ ‬العهد‭ ‬بالحكم‭. ‬

كنا‭ ‬نتمنى‭ ‬ان‭ ‬تنبثق‭ ‬فعاليات‭ ‬وطنية‭ ‬ثابتة‭ ‬في‭ ‬الجاليات‭ ‬لا‭ ‬يرتبط‭ ‬مصيرها‭ ‬مع‭ ‬سياسيين‭ ‬زائلين‭. ‬

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in آراء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *