البنك الدولي يحذر من أزمة وشيكة في موارد العراق المائية

شباب اليوم  – حذر البنك الدولي، الخميس، 25 تشرين الثاني، 2021، من إن العراق قد يشهد انخفاضا بنسبة 20 بالمائة في موارد المياه بحلول عام 2050 بسبب تغير المناخ، محذرا ايضا من تداعيات ذلك على النمو والتوظيف.

ويعاني العراق منذ سنوات انخفاضا متواصلا في الإيرادات المائية عبر نهري دجلة والفرات، كما فاقم أزمة شح المياه تدني كميات الأمطار في البلاد على مدى السنوات الماضية.

وأصدر البنك الدولي، تقريراً حذر فيه، من أنه بحلول العام 2050، سيؤدي ارتفاع درجة الحرارة درجة مئوية وانخفاض معدل المتساقطات بنسبة 10 في المئة إلى انخفاض بنسبة 20 بالمئة في المياه العذبة المتاحة في العراق.

وأضاف أنه في ظل هذه الظروف، لن تصل المياه إلى قرابة ثلث الأراضي المروية.

وقد ينخفض الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة تصل إلى 4 في المئة، أي ما يعادل 6.6 مليارات دولار، مقارنة بالعام 2016.

وأضاف التقرير أن ندرة المياه بدأت تتسبب في تهجير قسري محدود النطاق خصوصا في جنوب البلاد.

معظم الاراضي في العراق خارج الخطط الزراعية الشتوية، نتيجة الجفاف.

واضطر العراق، لتقليل نسبة الزراعة 50 % هذا العام نتيجة للتغير المناخي وندرة المياه من دول المنبع وقلة الأمطار.

وأكد البنك الدولي على ضرورة التعامل مع ندرة المياه وتدهور جودة المياه في الأنهار والمياه الجوفية، داعياً إلى إصلاحات جذرية للقطاع لاقتناص الفرص وإدارة المخاطر.

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in رئيسي, سياسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *