مقاتلو طالبان يذبحون لاعبة منتخب أفغانستان على الطريقة الداعشية

شباب اليوم  – في حادثة قد تُعيد الفزع إلى الأماكن العامة بأفغانستان، لا سيما وسط الشخصيات العامة، أعلنت مصادر متطابقة مقتل رياضية أفغانية من الفريق الوطني السابق لكُرة الطائرة النسائية على يد مقاتلي حركة طالبان “ذبحاً”، وهو ما قد يزيد من المخاوف المحلية والدولية بشأن ما ينتظر الآلاف من نظيراتها.

المُدربة الوطنية السابقة للفريق الوطني الأفغاني لكُرة الطائرة النسائية ثُريا أفضالي، والتي ما تزال مقيمة في أفغانستان، صرحت لأكثر من وسيلة إعلامية دولية بأن اللاعبة محجبين حكيمي قُتلت في العاصمة كابل، وإن المقاتلين قطعوا رأسها، موضحة أن عائلتها تتحفظ على إعلان أية تفاصيل حول الحادثة، مخافة ما قد يطالها من عواقب تالية. ثم قالت إن محجبين كانت واحدة من أبرز لاعبات كُرة الطائرة النسائية على مستوى البلاد.

الصحافي الاستقصائي الأفغاني، مختار وفائي، أكد تلك الأنباء، مُشدداً في أكثر من منشور على صفحته في “تويتر” على أن الحادثة جاءت بعد قُرابة شهرين مما يشبه الهدنة التي التزمتها الحركة تجاه الشخصيات والحياة العامة في البلاد، في منظر يشبه في سلوك طالبان بأساليب تنظيم داعش الإرهابي في التعامل مع الشخصيات العامة.

إعلان مقتل اللاعبة الأفغانية جاء بعد قرابة أسبوعين من وقوع الحادثة، حسب المُدربة الوطنية الأفغانية، لأن عائلة الضحية وحلقة أصدقائها تلقوا تهديدات تالية من الحركة بمعاقبتهم في حال إعلانهم لتفاصيل ما جرى.

إلى جانب اللاعبين الرياضيين، فإن حركة طالبان استهدفت العديد من الشخصيات العامة في البلاج، مثل الشاعر وهيلامان زوندوي. كما اعتقلت الحركة الفنان الكوميدي الأفغاني نزار محمد “خاشا”، الذي عُثر على جُثته فيما بعد، واعترفت الحركة فيما بعد بتصفيته.

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in رئيسي, سياسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *