صراع بين الأحزاب في نينوى للاستحواذ على المناصب والمؤسسات

شباب اليوم  – كشف مصدر سياسي، الخميس 21 تشرين الأول 2021، عن ضغوط تمارسها جهات سياسية لتغيير عدد من مدراء الدوائر في المحافظة، وفيما شكا رئيس جبهة مستقبل نينوى عامر البك، الاثنين 2 تشرين الثاني 2020، من اوضاع المحافظة التي تعاني نقصا في الخدمات والفساد الإداري الذي يسيطر على أغلب الدوائر.

وقال المصدر في تصريح رصدته شباب اليوم، إن أحزاب تحاول تغيير مدراء الدوائر والنواحي في المناطق التي لم تحصل فيها على أصوات كافية خلال الانتخابات الأخيرة بمحافظة نينوى.

التغييرات المرتقبة تشمل تغيير قائد شرطة نينوى ومدراء نواحي في جنوب الموصل.

ويدور صراع شديد بين تقدم وعزم للسيطرة   على   الدوائر والمؤسسات في المحافظة.

ويقول البك أنه لا توجد شفافية في حجم الأموال والموازنة والمساعدات التي تصل للمحافظة من المنظمات الدولية، ولا يعرف مصير هذه المبالغ وأين تصرف، وهنالك شراء وبيع للمناصب على حساب معاناة المواطنين.

وأشار إلى أن نينوى بحاجة إلى سلسلة من التغييرات الإدارية في أغلب الدوائر الخدمية، وترشيح شخصيات تتمتع بالاستقلالية والكفاءة، شرط أن يكون الترشيح من الحكومة الاتحادية مباشرة.

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in رئيسي, سياسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *