واشنطن بوست: الإقبال الضعيف على الانتخابات يؤكد عدم ايمان العراقيين بديمقراطية نظامهم

شباب اليوم  – اعتبر مقال في صحيفة واشنطن بوست، الأحد 10 تشرين الأول 2021 ان الشعب العراقي لم ينل أبدا الديمقراطية التي وعد بها، وبدلا من ذلك تُرك مع فساد يتنكر بزي الديمقراطية ويصيب جيلا كاملا بصدمة.

ويرى المقال انه وعلى الرغم من الإقبال المنخفض الذي لا يشير إلى تفويض شعبي واسع النطاق للحكم، سيتم تشكيل حكومة ائتلافية بشق الأنفس. وستقوم الكتل ذات العدد الأكبر من المقاعد بتقسيم الغنائم فيما بينها.

وأضاف أنه منذ انتخابات 2005 تسبب نظام المحاصصة -الذي يقسم السلطة على أسس عرقية وطائفية- في شجارات حادة بين العراقيين، مما أدى إلى استقطاب المجتمع وإيجاد بيئة طائفية من الاضطهاد والقتل. ومع تشاجر النخب السياسية مع بعضهم البعض حول من سيحصل على أي وزارة (والأهم من ذلك الميزانيات الوزارية) لهثوا وراء رعاة أجانب لدعم حيلهم.

وبين الكاتب ان معظم نتائج الانتخابات كانت محددة مسبقا، وأوجد نظام المحاصصة سلسلة من الحكومات الضعيفة، وضمن أن يكون رئيس الوزراء شيعيا فقط والرئيس كرديا، ورئيس البرلمان سنيا.

وأردف بأن هذا الإقبال الضعيف على الانتخابات يثبت أن عددا قليلا جدا من العراقيين يؤمنون بالديمقراطية وأن هذه الانتخابات تثبت ما يعرفه العراقيون بالفعل، وهو أن تصويتهم سيستخدم لتبرير سراب الديمقراطية في حين ستستمر مجموعة منتقاة بعناية من النخب في جني الأرباح على حساب استمرار معاناة الشعب.

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in رئيسي, سياسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *