مواد كيميائية شائعة في الشامبو ومستحضرات التجميل مرتبطة بالموت المبكر

شباب اليوم  – وجدت دراسة، نشرت الثلاثاء 12 أكتوبر في مجلة Environmental Pollution، أن التعرض لفئة شائعة من المواد الكيميائية مرتبط بالوفيات المبكرة، وخاصة الناجمة عن أمراض القلب.

وقد تساهم المواد الكيميائية الاصطناعية الشائعة، المسماة الفثالات، والموجودة في مئات المنتجات الاستهلاكية مثل حاويات تخزين الطعام والشامبو ومستحضرات التجميل والعطور وألعاب الأطفال، في حدوث نحو 91000 إلى 107000 حالة وفاة مبكرة سنويا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و64 عاما في الولايات المتحدة.

ومنذ عقود، عرف العلماء أن الفثالات يمكن أن تتداخل مع آلية الجسم لإنتاج الهرمونات، والمعروفة باسم نظام الغدد الصماء، حيث يقول المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية إن حتى أصغر الاضطرابات الهرمونية يمكن أن تسبب آثارا تطورية وبيولوجية كبيرة، بما في ذلك مشاكل النمو والإنجاب، بالإضافة إلى مشاكل في الدماغ والجهاز المناعي.

وارتبط التعرض للفثالات بشكل صريح بالسمنة والسكري وأمراض القلب في العديد من الدراسات.

وتُضاف الفثالات عادة إلى المنتجات لجعلها تدوم لفترة أطول. وقد تحتوي الأنابيب البلاستيكية المختلفة وبعض ألعاب الأطفال على مواد كيميائية يصعب كسرها، وتشتمل أدوات التجميل ومستحضرات التجميل عادة على الفثالات للحفاظ على العطر.

ويمكن اتخاذ بعض الخطوات التي قد تبقي الفثالات بعيدا عن منزلك، من قبيل:

– استخدم مستحضرات ومنظفات الغسيل غير المعطرة.

– استخدم مواد التنظيف من دون روائح

– استخدم الزجاج أو الفولاذ المقاوم للصدأ أو السيراميك أو الخشب لحفظ الأطعمة وتخزينها

– اشتر الفواكه والخضروات الطازجة أو المجمدة بدلا من الإصدارات المعلبة والمعالجة

– تجنب معطرات الجو وجميع المواد البلاستيكية التي تحمل علامات رقم 3 ورقم 6 ورقم 7

– تجنب استخدام المايكرويف والبلاستيك في غسالة الأطباق

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in صحة وتقنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *