كيف تتحكم في جمال رائحة جسمك من دون استخدام العطور؟

شباب اليوم  – رائحة العرق أمر محرج بالنسبة للجميع، وفي حين أن الجينات تُملي علينا كيف تكون رائحتنا في المقام الأول، فإنه يمكن أيضا أن يلعب النظام الغذائي والنمط اليومي في العناية الشخصية دورا كبيرا في تغيير تلك الرائحة.

في هذا التقرير نستعرض كيف يمكنك عبر -تناول عناصر غذائية معينة وتجنب أخرى- التحكم في رائحة الجسم، وتجعلها منعشة من دون الحاجة لاستخدام العطور أو مزيلات العرق.

شرب كمية كافية من الماء

بحسب موقع “كوبي كات” للعطور، فإن شرب كمية كافية من الماء يعد الحل الأفضل للحفاظ على الترطيب الداخلي وتخفيف مستوى رائحة الجسم، والتخلُّص من الجفاف وتبعاته السلبية.

لا تكثر من تناول الثوم والبصل

من المعروف أن الأطعمة التي تحتوي على الثوم والبصل مفيدة للجسم من حيث التغذية، لكن في ما يتعلق برائحة الجسم فإن الإفراط في تناولها يضر بصورة كبيرة، ويجعل رائحة العرق نفسها ممزوجة بمُركبات تلك الخضراوات النفّاذة.

تناول التفاح لحماية الفم من الرائحة الكريهة

يحمي التفاح من رائحة الأنفاس الكريهة، إذ يساعد العامل المضاد للبكتيريا الموجود بشكل طبيعي في التفاح على محاربة رائحة الفم الكريهة ويعمل كمعطر للفم.

استبدل التوابل النفاذة بالقرفة والحبهان

يضيف موقع “إم سي جيل”  المعرفي إلى أنه من بين مركبات صناعة توابل الكاري مثلا، تُستخدم الحلبة المطحونة مع الكركم وغيرها من التوابل القوية، مما يجعل تجنُّب هذا النوع من المكونات أمرًا ضروريا للتخلُّص من رائحة الجسم الكريهة.

تناول الشاي الأخضر

لا يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكاتيكين فحسب، بل يحتوي أيضا على مادة البوليفينول، وهي من مضادات الأكسدة التي تقلل الرائحة المسببة لمركبات الكبريت في الجسم.

تناول الزبادي

إضافة إلى ذلك، يساعد فيتامين (د) الموجود في الزبادي على محاربة البكتيريا الموجودة في الفم، وبالتالي يقلل رائحة الفم الكريهة.

تناول الحمضيات

يمتص الجسم الروائح الطبيعية من ثمار الحمضيات، مثل البرتقال والليمون والأناناس، وتبدأ رائحة الجسم بعد تناولها التغيُّر، مما يترك بشرتك بعبير منعش.

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in رئيسي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *