علماء يطورون جهازا يعالج حالات الاكتئاب الحادة عن طريق زرعه بالدماغ

شباب اليوم  – طوّر علماء أمريكيون جهازا بحجم علبة الثقاب يوضع في الجمجمة ويتصل بالدماغ لمعالجة مرض الاكتئاب الحاد.

وقامت شابة بعمر 36 عاما تدعى سارة، بتثبيته منذ أكثر من عام وتقول إنه غيّر حياتها، حيث يعمل الجهاز باستمرار، لكن لا يتم تشغيل نظام العلاج إلا عندما يحتاج المريض، وفقا لمجلة “نيتشر ميديسين” الأمريكية.

في السنوات الأخيرة، شهدت سارة عددا كبيرا من محاولات العلاج الفاشلة، بما في ذلك مضادات الاكتئاب والعلاج بالصدمات الكهربائية، وذكرت أنها كانت تعاني كل يوم، وبالكاد تستطيع التحرك، وفقا للمجلة.

​وبعد تركيب الجهاز وتشغيله، شعرت بالبهجة و أكدت على أن حياتها قد تغيرت للأفضل، وبعد فترة تخلصت من أفكار الانتحار التي كانت تسيطر عليها في السابق.

قالت الدكتورة كاثرين سكانجوس إن التكنولوجيا تستهدف “سلسلة الاكتئاب” في دماغ المريض، فالجهاز قادر على التنبؤ عندما تكون أعراض الاكتئاب شديدة.

ويخطط العلماء لاختبار التكنولوجيا على المزيد من المرضى المصابين بالاكتئاب الشديد لمعرفة ما إذا كان بإمكانها مساعدة الآخرين.

في وقت سابق، حددت الطبيبة أولغا كوتوفا طرقا لتجنب الاكتئاب الموسمي في فصل الخريف، وقالت طبيبة الأعصاب، إنه من أجل استبعاد اضطرابات المزاج التي تؤدي إلى الاكتئاب، من الضروري تشغيل أكبر عدد ممكن من أجهزة الإضاءة في المنزل والعمل.

كما أنه من الضروري بشكل خاص الذهاب إلى الفراش في الوقت المحدد والحصول على قسط كافٍ من النوم، وهذا سيساعد على التأقلم مع إعادة الهيكلة الموسمية للجسم.

المصدر: وكالات – مواقع التواصل – رصد وتحرير محرري “شباب اليوم”

Posted in صحة وتقنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *